ملخص كتاب فن اللامبالاة للكاتب مارك مانسون، حيث لفت المحبوب وكلهم الشباب في الوطن العربي أنظار للكتاب بالإضافة إلى ترجمة العديد من الكتب أكثر كبيعاً، وبالفعل أنه أحد الكتب التي لابد أن يقرئه الكثير بشكل عام وهو يصنف أنه من ضمن الكتب التنمية البشرية ، لأنه يدور حول أهم التساؤلات في حياتنا بصفة عامة.

ماذا نريد من الحياة؟ ما هي اهدافنا؟ كيف تحقق السعادة؟ وهذا السوال يأخذ الكم اكبر الذي يدور من حوله الكتاب.

وقد أبرز الكاتب أهم إجابات المتوقعة عن هذا السؤال لدي معظم الناس وهي تتمثل في أسرة، مال وفير، وظيفة ومنصب، ولكن يجب الكاتب أن هؤلاء بأن الناس الذين يملكون أسر غير سعداء بسبب المشكلات المالية وأعباء المسئولية.

أخرين بلا أسرة فيشعرون بالوحدة والبعض حياتهم صعبة بسبب ظروف عمل قاسية، بينما حياة البعض مدمرة؛ لأنهم عاطلين عن العمل.

وهكذا دوائر لا تنتهي في المجمل نحن لسنا سعداء؛ لأننا وضعنا لحياتنا اهداف غير واقعية حول حياتنا و توقعاتنا بهذا الشأن والحال.

ويصنيف العديد من قصص المشاهير كنماذج دالة عن أهداف والقيم الجيدة التي تساعد في البناء، وأخري هدامة تحول الشخص مهما فعل لشخص فاشل في وجهة نظره، ويفقد السعادة إلى أبد.

الكتب يحتوي على فصول ٩ بعناوين مختلفة وتشمل (لاتحاول، السعادة مشكلة، لست تشخص أختيار دائم، أنت مخطئ في كل شئ، الفشل طريق التقدم، أهمية قول لا، انت تموت).

في نماذج القصص يأخذ عبر الفصول التسع لسلسلة من الأختبارات عبر أشخاص مشاهير على نحو جيد أو سئ وقعت على النحو الذي ثم اختيار عنوان لكل فصل يخص النماذج والقصة.

قصة بوذا في فصل السعادة. مشكلة، وهي عن ملك أراد بما يعطيه كل أسباب السعادة وتشرد أن في أبن عندما كبر كل من الترفيه وهرب فعرف المأساة وقرر العودة وبيع ممتلكاته وتقول أسطورة أنه بقي تحت شجر. ٤٩ يوما وأصبح فيلسوف وله أتباع كثيرون في أسيا، ويؤكد هذا الجزء من الكتاب على مفهوم الحل هو السعادة وليس إلقاء اللوم على آخرين.

وفي الختام الكتاب يوجه رساله. تحمل المسئولية كل شئ في حياتك حتي لولم تكن المتسبب لكن تحمل المسئولية.

نظرية الموت.

ما هو لا تخضع نفسك لأهداف الأخرين، تعلم فن اللامبالاة ليس عدم الأهتمام، بل اهتمام بتحقيق أهداف آخرين من خلالك أي أفكارهم حول الأشياء، بل أبحث عما يجعلك أنت شخص سعيد، قم بتنمية موهبتك أنت ولا تخاف من التوقعات.