استيقظت من النوم علي أحد أحلامي المعتادة ، كنت كأنني في فترة امتحانات و قد دخلت امتحان الرياضيات و حللت و لكني عندما خرجت كنت خائفة ألا تكون إجابتي صحيحة ، و هذا علي غير عادة أحلامي ، ففي العادة أحلم أنني في فترة امتحانات و لكني لا أستطيع الوصول ، أو لا أستطيع أن أحل ، أكون في ذلك الحلم متوترة كأنني فعلا في الحقيقة ، حتي أني عندما أصحو احمد الله أنه كان حلما و أهزأ من نفسي فأنا قد تعديت فترة الدراسة من زمن ، و كذلك استغرب لأنني في الحقيقة في فترة دراستي لم أكن أحمل هم الامتحانات بهذا التوتر أبدا ، و كنت ناجحة في دراستي . 

أعلم أن هذا الحلم و إخوته من أمثلة أني لا أستطيع العوم ، أو أني أركب سيارة و لا أستطيع قيادتها ، أو أقودها بالسليقة من غير تمرين ، أو أني أحاول شراء ملابس و لكني لا أستطيع  ، كل تلك الأحلام لها بعد نفسي . 

قد تكون تلك الأحلام تصف حياتي الحالية ، و ما أعيشه، أحداث و ضغوط يختزنها عقلي الباطن و يعبر عنها بطريقته ، ملخصها أني أجد صعوبة في الحياة و في التعامل ، و أني أخاف دائما أن أفشل في حياتي ، أو يمعني أدق أني أحس بالفشل  بسبب أني أجد صعوبة أن أصل إلي ما أتمناه في تربية أطفالي و في حياتي ، حتي علاقتي مع ربي .