• مؤمن رشدى

طبيبُ فى العِشرينيات، أجِيدُ عرضَ الأمورِ بطريقة خاصّة، أُحبُّ القراءةَ والاطّلاع، ولم أفشلْ يومًا فى تحليلِ الأمور، كانت الكتابة فى البِداية، مَهَرَبى الأوّل والأخير مِنْ بشاعةِ العالمْ، واليومْ، يُعلٍمُنى القَدر أنّ الكِتابة ممحاةُ الرّمادِ مِن بينَ السّطور.


لا يوجد مقالات