_أهلا بك في فندق الحزن ماذا تريد ؟

سهرا سنة كاملة لو سمحت في غرفة الظلام أريد بها نافدة تطل إلى بحار السلام 

بغرفتي أريد مدفئة مشتعلة مع موسيقى حب أعمى 

وأيضا أريد منك أن تهيء لي أوراق بعدد تواني عمري مصنوعة من أخشاب أشجار الوحدة وليكن معها حبرا مليئ بدموع الروح وبجانبه أريد طبقا مليئ بالتفكير الزائد لتكن الأفكار عميقة وأضف إليه كوبا كبيرا من خيبات الأمل أو ٱجعله إبريقا بل برميلا لو سمحت لا فارق...

وأريد منك إحضار محرقة الذكريات وشموع الوحدة والامبالاة ولا تنسى تغيير باب الغرفة بباب المأساة  ...

_ما فهمت من كلامك أنك تريد الكتابة أليس كذلك؟

أتيت هنا لأكتب قصتي وأنشرها بين التائهين والمكسورين سأتفنن بكلماتي لأدغدغ جروحا تختبئ بين شريان القلب...

ستشهد البشرية حربا عالمية أخرى مختلفة عن الحروب السابقة حربا مات فيها العقل والقلب والفؤاد والوجدان حربا أدت إلى قتل ملايين السنين والشهور والأسابيع  والأيام والساعات والدقائق وحتى التواني أدت إلى فقدان عناصر الثقة والمحبة والآمان وإلى ٱنهيار خلايا العقل والأعصاب والبدأ بالجنون حرب لم ينجو منها غير كلمات مبعثرة كلغز لا يفهمها سوى حزين مر من جنب حرب كحربي أو فقيد تائه مازال داخل حربي...

كتابي سيرسم تاريخا جديدا سيوحد كل الأديان والألوان والأشكال ...

فااا  لو سمحت كلما رأيتني تركت قلمي أريد منك إرسال نفسي القديمة تحمل بين يديها قلبها الجريح...

_هل ترغب بإضافة طلب آخر ؟

نعم لو سمحت سأرغب كثيرا إن أتيتني معك بمسدس لامع أسود ومعه رصاصة من كبريائي وتوبا أبيض ناصعا كبياض الثلج ...

كدت أنسى سيزورني صديق حميم لطالما ٱنتظرت لقاءه سيبقى هنا  بضع دقائق أريد منك ٱستضافته جيدا وأن تخبرني بمجيئه لأستقبله بأبهى حلة وأعرض إبتسامة ...

_هل يمكنني الحصول على ٱسمه لأتعرف عليه فور مجيئه؟

إنه واحد ليس منه ٱثنين فور رؤيتك له ستتعرف عليه ولأسهل الأمر عليك أنه الموت بعد وصوله سيسألك على وصيتي وهنا أريد منك الإصغاء لي جيدا اريد دفني قرب شجرة الحب على نهر الود وتكتب على قبري تائهة أضاعت طريقها وعادت الآن إلى ديارها ...

_نتشرف كثيرا بانضمامك لفندقنا ، أنت الوحيد المتبقي من فصيلت بني جنسك وخدمتك شرف لنا.

شاعرة الأحزان🖤🤍