في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هناك دراسة غريبة جدًا من نوعها ، كون إنها أول دراسة علمية من هذا النوع ، القائمين على الدراسة قالوا إن شعور الوحدة وشعور الجوع هما مع بعض في نفس المنطقة العميقة من الدماغ المسئولة عن إثارة الشغف والرغبة ، والكلام دا الحقيقة خطير جدًا ، فكرة وجود بعض الناس في المجتمع يعيشون تلك الوحدة القاسية إلى أن يموتوا فكرة أشبه بفيلم رعب . 

لماذا الوحدة شعور سيء ؟

بما إن شعور الوحدة هو بينتج عنه رغبة أو شغف زي الجوع بالظبط ف أكيد أو بالتالي لما لفترة طويلة مش هتاكل هيحصلك مشاكل ، ولو طولت شوية هتبقى مضطرب نوعًا ما ، لحد ما ممكن توصل للموت ، بس السؤال هل الإنسان هيموت من قلة الأكل ولا من كون إن في منطقة في الدماغ بتفرز أو بتدي إِشارات بالإحتياج والرغبة والشغف تجاه الأكل ف بتوصل لحد معين والإنسان مش بيقدر يتحملها ؟!! الحقيقة لو دا كدا فعلًا ، ف بالتالي الوحدة نفس الكلام تؤدي لموت الإنسان بسبب إفرازات الرغبة والشغف إللي للأسف الشخص دا مش بيقدر يلبيها أو بيتفاعل مع المجتمع لأسباب ما أو بدون أسباب . 

الإندبنت البريطانية نشرت خبر قبل كدا بتقول فيه إن دراسة حديثة توصلت إلى أن الوحدة قد تضاعف من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية وبسبب حجب الموقع لم أستطع قراءة التقرير كاملًا .

كودوكوشي " الموت وحيدًا " . 

أيضًا في ظاهرة يابانية اسمها كودوكوشي أو الموت وحيدًا كتبت عنها كاتبة يابانية اسمها كوجيما ميو كانت بتشتغل في شركة بتقوم على تنظيف بيوت الأشخاص إللي ماتوا من غير ما خبر موتهم يتعرف غير بعد فترات طويلة من الزمن وقالت إن في 2014 - الوقت إللي ابتدت فيه كوجيما العمل - كانت ظاهرة إن أشخاص يموتوا من غير ما حد يعرف عنهم حاجة كانت قليلة جدًا جدًا ، لحد ما وصلوا لسنة 2019 وابتدى الوضع يزداد أكتر بكتير  ، الفكرة إن في 2014 كانت الأعداد حوالي 30000 ، ودا عدد كبير  ، لكن في الفترة الأخيرة زاد أضعاف والموضوع قاسي جدًا وشعرت كما وصف أمل دنقل اصابتني قشعريرة بين ضلعين واهتز قلبي كفقاعة وانفثء ، لما شوفت بعض الصور لبيوت الأشخاص دول والصورة إللي موجودة دي واحدة منهم لشخص مات وحيدًا مع شوية قطط عاشوا لوحدهم فترة طويلة لحد ما عرفوا إن في هنا شخص مات !! 

كان في صديق ليّ قال " أنا لو عشت لوحدي بدون ما يكون ليّ أسرة ، هنام لحد ما أموت " .