يا رافع السماءِ ويا باسِط الأرض، يا خالق نعيمِ الجنّة وجحيم جهنم، يا مالك الملك تنزع الملك ممن تشاء وتعطي من تشاء وتذل من تشاء وتعزُّ من تشاء بيدك الخير إنَّك على كُلِّ شيءٍ قدير.

يا صاحب الخزائن الملأى، وملكوت السماوات والأرض وميراثهما وثرواتهما وأبعد من ذلك، أبعدُ بحيثُ لا يطال عقلًا قاصرًا ولا يقوى على استيعابه وجمعه، ويشقُّ عليهِ أن يتخيله خيالًا، وإن هَلكَ في سبيله.

لا نُحصي ثناءً عليك.. اللَّهم أنتَ ربنا كما أثنيت على نفسك.

اللّهم قوِّني بك.

يا من قلت عن نفسك القويَّ العزيز، إنَّ في نفوسنا وأفئدتنا ضعفًا ووهنًا لا يعلم فيه سواك ولا يراهُ إلاك، اللهم قونا بك وأعزنا ولا تضعفنا في همتنا أو أعمالنا أو أقوالنا أو أنفسنا أو أفئدتنا، اللَّهم وأنت أهل القوة والعزة.

إلٰهي نجني من النَّدم.

وجنبني الزلَّة والخطأ وأقل عثراتي واغفر زلاتي واحرمني عيوبي وأخطائي واستر عوراتي ما حييت ولا تكشف عني غطاء سترك ما أخطأت فإني دون سترك مفضوحٌ مفضوح، يا من قال " ورحمتي وسعت كل شيء" ارحمنا برحمتك يا من سمى نفسه بالرحمن الرحيم.

اللَّهم إني أستودعك جسدي وجوارحي وحركاتي وسكناتي وما أقدمُ عليهِ من قولٍ أو عمل، فاحفظني بحفظك وامنع عني شر البطشِ والمنطوقِ والخاطِر.

استودعُك عيناي، وما تناهى إلى بصرهما، وما وقع في مرمى نظرها، وما ألقت رؤيتها عليه، وأسألك غض البصر كما أمرت ولا تمرر في مجال رؤيتها أيَّ فاحِش.

وأعِن عينايَ ألَّا تُمدَّ إلى نعيم ليس لها فتجلب لي السخط، أن لا أمدنَّ عينيَّ إلى ما متعتَ بهِ أزواجًا منهم زهرةَ الحياةِ الدُّنيا.

واستودعك فؤادي ألا يرتجف ولا يخاف، ولا يُهان ويكسر ويُجرح، وألا يَضعف ويتخلله الوهن فيقتله وهو ينبض. 

اللَّهم إنّي أستودعُكَ لِساني وما طَرأ عليه من قولٍ أو لفظ فاحفظهُ بحفظك يا خيرَ الحافظين.

اللّهم إنِّي أعوذُ بك منَ هذا اللسان أن أُكَبَّ على وجهي في النّار بفعله.

وأعوذُ بكَ أن أَغتابَ به وأنِم وأُسيء وأجرح.

اللهم ما كانَ طيبًا فأخرجه منه، وما كان خبيثًا فاحبسه فيه حتى يتلاشى.

ولا تمرر عليه إلا كُلَّ طيب، وامنع عنهُ ما ساء واحبسه.

وارزقني الجهر بكلمة الحقِّ به. وأن أعظ وأعين وأسدد وأقارِبَ دون التفلت والغرق في الزلات. ولا أن ينحرف بما لا يَقصد، ولا يتلفظ بما لم يستحسن قوله.

اللّهم يا من قال نبيك بوحيٍّ منك ”وهل يُكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتنهم“

فاجعل حصاد لساني خيرًا ألقاك به، لا شرًا خبيثًا أكب على وجهي في الجحيمِ لأجله.

واغفر زلاتنا وأخطاءنا وتقصيرنا وجهلنا..

واستودعك يداي وقدماي فيما تبطشان، واستودعك ذهني وخاطري فيما يفكر ويوسوس ويخطر له ويرد عليه ويمر على باله، واستودعك فؤادًا فيَّ ألا توهنه أو تضعفه أو تُعلقه بغيرك من الفانين، واستودعك مخي وعظمي وجسدي وعصبي وكُليَّ أجمع وكُليَّ يا قادرًا على كل أمر. 

فبسمِ الله على قلبي حتى يطمئن، وباسمه الأعلى الأعظم على نفسي، وأعيذها من كُل خوفٍ ومكروه وبؤس يا خير من استعيذ به، باسمه الرَّحيم وبأسمائه الحسنى عليَّ حتى أنجو.