إنما جعلت الأشياء الجميلة في كوننا لكي تموه على الفضاعات التي تحدث داخله .

كم كان طريق الحب شاقا ،تعبت ومرضت ،وسقطت وتدحرجت وكسرت وتماسكت حتى أمسك بشيء منك .

أحيانا أقول لنفسي وقعت في فتنة.

أو ورطة حتى.

الحب بجماله ودلاله ونقاءه يبدو أحيانا ورطة لشدة مانجده من صعاب في طريقنا إليه .

لم يكن طريق الحب مفروشابالورود.

لعلني أعتقد واهما أن الحب لايستحق كل هذا العناء،وأنا مخطيء في تقديري .

تقدير خاطيء !سوء قراءة لنص الحب!تلعثم عاطفي .

إنما هو عاطفة مشتركة تحتاج تجانسا وتجاوبا وتضحية كبيرة مشتركةأيضا ليصل لبر الأمان.وكل هذا يحتاج جهدا جيدا.

ولماذا لم تظهر أمامي كل هذه العقبات من البداية ؟

لماذا صوروه جنة خلد ومتعة روح؟

لماذا ربطوه بحمرة الورد ؟

هل لذلك علاقة بمجزرة عاطفية ستحدث؟

ولماذا ربطوه بجنسين إمرأة ورجل فقط في الأفلام والحكايات؟

ألا يحب الرجال بعضهم والأطفال جداتهم والنساء بعضهم؟

من الحب ماقتل.عرفتها للتو فأردت الموت.

لم أكن أحب الموت قبلا !

إختلاط الحقائق والأقوال في عقل الإنسان يجعل حكمه على الأشياء مشوشا وناقصا.

الإعتقاد القطعي في الأشياء يقود لصدمات مرعبة.

لذلك ليس كل مايقال خاطيء ،وأيضا ليس كله صحيح .

الأمر نسبي جدا حتى في العاطفة .

الماء عنصر مهم للحياة الإنسان لكنه ليس مانعا من الموت.

هناك أشياء لفرط تعصبنا نعتقد أنها كل شيء ومفتاح لأي شيء ،والحقيقة أنها مجموعة عناصر تجتمع لتكمل اللوحة.

نعم ياسادتي وان لم تكتمل اللوحة ففي النهاية يمكنك توقع ما يريد الرسام رسمه من خلال ماوجدته في لوحته .ستحكم بنسبيتك على الأشياء ولكن لاتعتقد أنك الوحيد الصحيح في توقعه .

فخذلان التوقعات مربك ياصغيري!

وإن حدث وخذلك من تحب فذلك لأنك أحضرت حكما قبل حدوث الوقائع فصدمت .صدمك قطار الحب المسرع لحظة غفلتك.