أدب

كاتب وكتاب "عفاف حسين"

الكاتبة عفاف حسين لها العديد من الكتب التي تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2022 سنتناولها في هذا المقال.....

رسائل محرمة 7 "الأخيرة"

أشعر بالبرد ولا يسعني الا أن أغمض عيني وأنسحب إلى الخلف حيث فراشي، دميتي وغرفتي.

ديوان أيها الوغد للشاعرة مها اسماعيل حماد

ديوان ايها الوغد للكاتبة مها اسماعيل حماد

الموالاه

تعلموا أن الموالاه  للقوم والقبيلة والعشيرة جاهلية، وإن المولاة على الجنس العربي جاهلية، وإن كل موالاة لغير الله ورسوله ودينه جاهلية، تعلموا أن ال ...

إلى روحي الجريحة.... هل ستحلقين من جديد؟

إلى روحي الجريحة.... هل ستحلقين من جديد؟

الحب الصادق

الحب ليس تلك العبارات الرنانة التي نسمعها من الشعراء أو تلك الصور التي يلتقطها الرجل لنفسه مع حبيبته أو العكس. إنما كل هذا وزيادة انعكاس للحب.

رسائل محرمة 5

لو كنت هنا بالقرب مني لاستمعت لفيروز وهي تهمس في أذني الآن قائلة "ومازال بين تلال الحنين وناس الحنين مكان لنا"....

أن ندرك...

يحدث أحيانا أن ندرك.. . يحدث أن يصبح بحثنا عن ذواتنا جريمة ارتكبت بحق أنفسنا ويغدو زمن غفلتنا أفضل حلقة في ذكرياتنا...

انت سنـد نفسكَ وشمعة دربكَ .

وتقول في لحظة من اللحـظات " يا ليت أحدهـم ينظر لي " ، وكلكَ ايمانٌ بأنه هناك الكثـير يقتدون بكَ ويتتبعونكَ بكل الدروب .

وعدٌ بالحياةِ

إن للقلوب همساتٌ كما النبضات.. فأحسنوا اختيارها كي تُحسِنَ سُكناها

رواية سليل الشيطان للكاتبة ليزا زغلول

رواية سليل الشيطان للكاتبة ليزا زغلول

مراجعة تكتبها الكاتبة ذكرى الكشباطي

مراجعة رواية شمس حمئة

رسائل محرمة 6

كشخص قرر أن يترك سترة النجاة ويقفز في أعمق منطقة في البحر رغم أنه لا يجيد السباحة.

ما هي "السعادة" بالنسبة لك؟

السعاده ومفهومها

مـذكرات روح 11 . . .

وفـي قلبي كلامٌ لم استطع البــوح به لأن ما بالقـلب لا يقـال إلا لمــن سكـب الدمع في حزنك ، ومد اياديه حين وقعت ، وادخلك في حضنه حيـن رأك ضعيفًـا .

لم أفهم حتى الآن ...

لا أزال أتساءل حتى الآن مالذي كان النظام التدريسي يفعله حتى يجعل الأشياء التي يلقننا إياها بهذا الجمود وهذه الرتابة!

عقدة ألم

في هذه الساعة المتأخرة من الليل الطويل المتسربل بثوبه الأسود المنبسط فوق هذه المدينة الغارقة في السبات العميق، كانت لبنى تخوض حربًا شرسةً مع نفس ...

تابع عقدة ألم

هند: ما الذي حصل؟!لبنى: أجبتُ على الاتصال وكانت أم فاطمة تبكي وتقول:" لبنى! فاطمة...توفت، وقبل أن تتوفى بدقائق كانت تدعو لكِ بالسعادة والتوفيق، لق ...