إعرف من تكون؟
الأمر لا يتعلق بما تمر به بل كيف تشعر حيال ما تمر به! 

 هو رد فعلك العاطفي لما تمر به والألم الذي تشعر به داخلك كل هذا هو ما يجعلك كما أنت.


من أين تأتي الأزمة الداخليه؟

تأتي الأزمه الداخليه من التوقع عندما لا تسير الأمور كما توقعنا لها؛ لأننا نمتلك فطره للسيطره على كل شيء

نصاب بالإحباط لأن الأمور لا تسير كما توقعنا بأنها ستكون، 

ربما تكون في وسط الضغوطات لكن لا تدعها تضعفك 

ربما واجهت فشلاََ قاسياََ لكن لا تدعه أن يسلب ثقتك 

ربما تمر بأوقات صعبه.. 


لا تسمح لظروفك بأن تحدد من تكون كيف لا تكون من تحدد أن تكون!

طريقة حياتي لا تحدد كون نفسي القوه هي الحفاظ على حقيقة نفسك أنا أعرف من أكون لا أعرف كيف سأتجاوز هذا 

ولا أعرف كيف أنجح في عبور الغد

 ولا أعرف كيف سأحصل على وظيفة 

ولا أعرف كيف سأقف مجددا على قدمي ربما لا تعرف الكيفية لكل هذا

لكن لا تتخلى عن نفسك كونك في المحن فأنا ما زلت اعرف من اكون وما زلت اعرف ما أملكه...


أتمنى لو قضينا وقتاََ أطول في تطوير أنفسنا بدلاََ من تطوير كيفية حياتنا!

إمنحني القوه والعزم والشدة لأن أملك الصبر لأقف وأحققه اياََ كانت الطريقه لتجاوز الأمر طالما اعرف من أكون'


ربما لا اسافر بالطائره ولكني سأصل إلى هناك مهما تطلب ذلك

ربما أسافر بالحافله ولكنني ما زلت سأصل إلى هناك

ربما اضطر للمشي ولكني مازلت سأصل


لا تتخلى عن نفسك بسبب تحول الظروف لأن البركه تكمن في حقيقة نفسك!

ليس فيما تمر به وليس فيما يحدث في حياتك وليس فيما يحدث في منزلك و

ليس فيما يحدث في أمورك المادية البركه في حقيقتك 


لا تنسي من تكون!

الحياة بداخلك والأحلام في داخلك

والسعادة في داخلك والعالم في داخلك

والمستقبل في داخلك والنجاح في داخلك


أتعرف كيف؟

 أنظر تلك البذره الصغيره هي نفسها من تكون شجرةََ ضخمةََ ذات يوم

وكذا أنت آمن بأنك تحمل في داخلك شيئاً عظيماََ وهدفاََ سامياََ إكتشفه وأجعله بوصلتك نحو دروب النور ✨