مَن هي الشاعرة "بسنت خليفة" ؟

هي فتاة فى الرابع عشر من عمرها فتاة مراهقة تعانى من نضوج مبكر ما تعرضت له چعلها تختلف كثيراً عن كل من حولها هي دائماً تقول جملتها الشهيرة :" يجب أن ينسب الفضل لأصحابه لذلك أنا دائماً أنسب له الفضل تلك من جعلنى أتألم بطريقة حقيقية چعلت كلماتى إحترافية "أنا مختلفة عن الچميع لأنى انا فقط من أمنت بحلمى و جاهدت لتحقيقه من سن مبكر سن كل من به يهتمون لسخافات أخرى لا قيمة لها فى وقتها . حبيت الشعر من صغرى طفلة بريئة و أعلنت للجميع نضجى الشعر ادمان صاب قلمى و مش ذنبي الشعر أوفى صديق دايماً فى الشدة الاقيه جنبي . انا معنديش صحاب و لا ليا شلة كبيرة معنديش الاسباب اللى تضحكنى أو تطلع صوتى فى أي مكان دائماً ليا عالم افتراضي بعيش فيه ممكن اكون. فى مكان و كل اللى حواليا بيضحكوا و انا قاعدة ساكتة انا اصلا مش مركزة معاهم و معرفش هما بيضحكوا على ايه ؟! فى أول ديوان ليا كتبت قصيدة بعنوان "بعيش فى خيالى" هو اللى مريحنى ده حقيقة الواقع مؤلم جدا و صعب التعايش معاه صعب ان واحدة ف سنى تقدر تواجه كل ده و لوحدها . انا واثقة فى موهبتى عشان كدة قررت اخد خطوة تثبت للكل انى مش قليلة و انى أملك سلاح قوى مش مع غيرى كتير و هو ( الشعر) قلمى هو سلاحى فى معركة الحياة " طول م قلمى فيه حبر محدش غيرى هيعرف عنى سر" مش الكل بيدعم بس فى ناس معينة مكنش ينفع ملاقيش منهم دعم بس هما معذورين لأنهم ببساطة مش واثقين فى موهبتى لكن انا واثقة فيها بدرجة كافية تخلينى احارب عشان أنميها . لقد وفقنى الله و قمت بالتعاقد مع دار كيانك للنشر والتوزيع و صدر ديوانى الاول " وحيد فى عالم فارغ" وحيد فى عالم فارغ هو ديوانى الاول الذي به حصلت على لقب اصغر شاعرة فى مصر حيث أنى قمت بالتعاقد مع دار كيانك للنشر والتوزيع و انا فى الرابع عشر من عمرى انا هي الكاتبة صاحبة الاربعة عشر عاماً ديوانى الاول هو نجاحى الاول هو بذرة الذرة التى ستنبت شجرة كبيرة عن قريب.

متى بدأتِ مسيرتكِ الأدبية؟

كنت أبلغ من العمر ١٠سنوات بعادتى كنت أزاكر مادتى المفضلة الدراسات الاجتماعية تأثرت بالاحداث و بدون إدراك وجدتنى أكتب بعض كلمات مرتبة من هنا كانت بداية اكتشاف موهبتى اما عن مسيرتى الأدبية فعام ٢٠٢١ هو بداية دخول أسمى عالم الكتب ذلك العالم الرائع شاركت فى معرض القاهرة الدولى للكتاب ٢٠٢٢ بديوان ( وحيد فى عالم فارغ )

و قمت بالمشاركة فى كتاب قصص مجمعة رعب بعنوان( العالم السفلى ) مع مجموعة من أعظم الكتّاب ٢٠٢١ هي بداية مسيرتى الأدبية هي مجرد بداية بسيطة لطريقٍ طويل سأقطعه كي يُخٓلّدَ إسمى ضمن قائمة أعظم الكتّاب .

عمَّ تدور أحداث ديوانك الشعريّ، ومِن أين بدأت الفكرة؟

أنا حقاً لا أعلم من أين بدأت الفكرة الأمر أشبه بقصة كوميدية لطيفة كنت أتجول فى أحد مواقع التواصل الاجتماعي و وجدت أمامى رقم دار كيانك للنشر والتوزيع لا أعلم من الذي أعطاني جرأة الإلهام و وجدتنى أتحدث مع مدير الدار وجدته شخصاً لطيفاً يشجع الكاتب المبتدئ صباح ذات يوم فوجئت برسالة" لقد تم قبول الديوان و التكلفة ****" لا أستطيع مهما تحدثت أن أصف لكم سعادتى الغامرة فى هذه اللحظة كل شيء حدث بترتيب من الله لم يكن لى أي دور فى صدور هذا الديوان " ما حدث كان تعويض عن ما حدث ذلك اليوم الله لا ينسى دموع أحد "

الديوان هو عبارة عن مجموعة قصائد كل منها يتحدث عن شئ مختلف و لكن جميع الأحداث تدور حول "علاقة كانت أعظم الكنوز قبل أن تتحول لسمٌ الابتعاد عنه لا يجوز"

كانت موهبةً أم مقدرةً؟

كانت موهبة و لكن أنا أرى أن موهبة الشعر هو افضل مقدرة الشعر هو المقدرة عن سرد كل ما يدور بداخلك دون أن تتحدث مع أحد و هو لم و لن يعاتبك هو المقدرة عن فعل ما لا يقدر عليه أحد هو المقدرة على البوح بكل شيء أتمنى أن تظل موهبتى هي مقدرتى لا أرغب فى أن تتخلى عنى مثلما فعل الكثير .

هل لك أيّ أنشطةٍ أخرى؟

ليس لدي أي أنشطة أخرى حاولت مراراً و تكراراً أن أكشف عما بداخلي بأي وسيلة أحبها و لم أقدر على فعل شئ أتعلم أنا عاشقة للرسم كثيراً و لكنى لا أملك هذه الحرفة الرائعة من وجهة نظرى أنا أمتلك الحرفة الاكثر روعة و لكنى مجتهدة بعض الشئ فى مدرستى ربما مجتهدة كثيراً لقد أطلق عليا معلمينى إسم (نجيبة) أحب هذا اللقب المزعج كثيراً.

شخص تتخذه قدوةً لك في مجال الكتابة؟

نزار قباني( أمير شعر الحب) تلمسنى كلماته كثيراً أرى أنه أول من وصف المرأة بطريقة مميزة أعشق كثيرا من الأساتذة الكبار كل منهما برع بطريقة تختلف عن الآخر و انا اتخذ من كل أستاذ قدوة مختلفة .

شخص ترغبين في تقديم الشكر والامتنان له؟

هو شخصٌ واحد فقط من ساعدني فى تحقيق هذا النجاح البسيط الذى كان بمثابة حلم بالنسبة لي يصعب تحقيقه عملياً و لكن هو كان يملك ثقة كبيرة فى حلمى و موهبتى هو الجندي المجهول فى حياتى هو أخى و صديقى المقرب و قد يبدو أحياناً أبي الروحي هو (زياد أسامة) انا حقاً ممتنة له كثيراً و بالطبع لن أنسى والدى فهو من دعمنى مادياً و معنوياً رغم شعوره بالخوف من انتقادات المجتمع القاسية .

نصحية تودّي توجيهها للشباب؟

نصيحتى لن توجه فقط للشباب نصيحتى لكل من يملك موهبة ، مقدرة مختلفة عليك أن تستغلها الطريق ملئ بالأشواك القاسية لن تجد من يدعمك و لكنك ستصل مادام بداخلك حلم الوصول

ستصل.