اليوم الثالث من الايام البنفسجية

عندما كنت في فترة المراهقة بدأت رحلتي مع التعامل مع الاعتقادات الثابتة ،التي لما اتبناها باختياري بل تعلمتها وتم تلاقيني ياه منذ نعومة اظافري كان اعتقاد راسخ وثابت وليس هناك أي احتمال بأن يتغير أو أن أتخلى عنه في يوم ما ، كان من الأشياء المستحيل حدوثها ، كنت مؤمنه إيمان يقين بهذا الاعتقاد وبأن كل حياتي مبنية عليه ، ولن أستطيع العيش بدون وجوده في حياتي ، ولكن الأن ومن فترة ليست قصيرة تخليت تمام عنه ، وتخليت عن أي اعتقاد ثاني يجعلني في موقف المتحجر حول أي اعتقادات ، تخليت عن هذا الأعتقاد ولكن لم أرفض وجوده فهناك الكثير من الناس مؤمنه بهذا الاعتقاد ولهم الحرية المطلقة فيما يعتقدون ، ولهم كل الاحترام ايضا.

كونك تتبنى اعتقاد وتعتقد بأن صحيح هذا لا يعني بأن الجميع يجب أن يراه معك بأنه صحيح أيضا ، اذا كنت تعتقد بأن شرب ثمانية اكواب ماء يومياً وتعتقد بأن هذا الأعتقاد صحيح و باستطاعتك إثبات صحة كلامك هذا لا يعني ان تتوقع ان يكون الجميع متفقين على صحة هذا الأمر ، ولا تنسى بأننا نعوم في محيط النسبية ، وان كنت ترى أن حميتك الغذائية النباتية أو حميتك التي تشمل الإنتاج الحيواني هي الحمية التي يجب يتبعها الجميع لأسباب كثيرة تعتقدها ، وبأن ما يفعله الأخير غير صحيح ، فا من الافضل ان تحتفظ بهذا الاعتقاد لنفسك وتترك للجميع ايضا حرية الاعتقاد لان لديهم أسباب كثيرة تجعلهم يتبنون هذا الاعتقاد.

كونك أيضا مسلم او مسيحي او يهودي او حتى بوذي او لاديني ، هذا لا يعني بأن الجميع من المفترض ان يكون مثل اعتقادك او سوف يصبحون أعداء لك ، الجميع لا يملك نفس التفكير او نفس الادراك ، كل شخص يرى من منظور أخرى ومختلف وأغلب الاعتقادات المبنية على أساس ديني هي اعتقادات موروثة ومبرمجة منذ الطفولة ، فهي شيء ثابت نسبي ولا يمكن زعزعتها ببساطة ، ف أترك كل شخص يعتقد مايريد مادام هذا الأمر لن يضر بك ولن يفرض عليك غصباً.

أنا كنت تعتقد بأن الهدف من هذه الحياة هو الزواج والإنجاب يوجد هناك من الأشخاص الذين لا يعتقدون بهذا شيء ، بنسبه لهم شيء ليس ضرورياً أن يحدث تقبل اعتقادهم ولا تجادلهم ، اذا تعتقد أنك تستطيع إقناعهم بتغيير معتقدهم فهذا لن يحدث ، لن يتغير إلا حين يقررون هم تغييره ، فلا تضيع وقتك في شيء ع الاغلب لا يعنيك

الاغلب منا ان لم يكن جميعاً يمتلك اعتقادات بعضها راسخة جداً وبعضها شبه راسخة ، وبعضها من السهولة تغييره ، وعندما يبدأ اعتقاد ما بتغيير لا يتغير في ليلة وضحاها ، بل ينحدر من كونه اعتقاد راسخ الى اعتقاد شبه راسخ وصول الى اعتقاد هش من السهولة تغييره وتخلي عنه.

بنهاية اعتقاداتك لك انت فقط وحدك لا تجادل فيها ، ولا تفرضها على أحد ، واعتقادات الأخرين لهم وليس من حقك مجادلتهم فيها مهما كنت ترى دافعك لفعل هذا شيء وإن كنت ترى فيه تقديم منفعة أو خيراً فليس دائما ماهو بنسبه لك خيراً يكون ايضا خير لغيرك .

كل ما عليك فعله فقط هو ان تتكلم عن اعتقادك بدون أي هجوم يشن على اعتقاد أخرى ، من يرى أن اعتقادك يناسبه فسوف يعتقده معك ، ومن يرى بأن اعتقادك لا يمكن أن يعتقده في يوما فهو أيضا حراً بما يعتقد.

في نسختي الحالية ايقنت جيداً ان احتفظ با اعتقاداتي لنفسي ، وأتحدث بها مع الجميع وكأنه جزء مني ، بدون أن يشعر أحد بأنني افرض عليه شيء سوا فقط أن أفرض عليه احترام معتقداتي .