- خلطات الدخون :

وهي عبارة عن كرات معجون لينة توضع على الجمر .

في المدخن فتفوح رائحتها في أرجاء المكان ، ويقف المرأة أو الرجل قريبا منها لتعطير ثيابه وجسده ، ويختلف الدخون باختلاف تركيبته من المواد الخام ، فكلما ازدادت فيه نسبة العود النقي والعنبر كان أكثر قوة ،

وهو يستخدم في جميع المناسبات ويكثر الإقبال عليه في "

الأعياد والأفراح والمناسبات الاجتماعية وفي ليال الجمعة .

لعل من أسرار هذه الحرفة التي يعرفها قليل من الناس ؛ هي مرحلة التخمير التي يمر بها، ويقال عنها :

بعد خلط المواد العطرية الخام بنسب متفاوتة ، يوضع الخليط في أداة تعرف باسم المخمرية .

وكلما زادت مدة تخميره ،

امتزجت المواد بصورة أقوى وأعطتنا عطرا نفاذا قوياً،

وتستغرق المدة ما بين 4-6 أشهر تقريبا ،

وهذه هي القاعدة الثانية بالنسبة لصناعة خلطات العود ،

أما القاعدة الأولى فهي اختيار المواد الأصلية ومعرفة نسبها .

- حيث تفترض قاعدة التخمير بأن :

العود كلما عتق أكثر كلما فاحت رائحته بقوة ، وصناعة ونسب وتركيبة الخلطات شيئا في غاية السرية والخصوصية ،

ـ لأن تركيب العطر الشرقي هي :

مسألة تتعلق بنسب دقيقة جدا وبخبرة احترافية في :

ذائقة الشم ومعرفة المواد .

وعن سعر وأنواع العود :

يبلغ سعر تولة دهن العود في المتوسط حوالي 1800 درهم إماراتي ، وتعادل التولة حوالي 12 جراما فقط ، ويبلغ سعر كيلو دهن العود النقي 100 ألف درهم إماراتي كمعدل ، بينما يبلغ سعر العود قطع خشبية حوالي 4000 درهم إماراتي ، وحين نطالع أسعار العطور الغربية نجد أنها أقل من :

أسعار العطور الشرقية بفارق كبير،

ورغم ذلك نجد المواطنين يتجهون لشراء العطر الشرقي .

وليس هناك شعور بالمنافسة الحقيقية للعطور الغربية تجاه عطور الشرق .

العود الهندي :

البني اللون القريب للسواد :

الذي يستخرج من شجرة أكو لاريا أغا لوتشا وهو من :

أفضل أنواع العود المستخدمة في صناعة الخلطات الشرقية رغم ندرته ، ويتميز بقوته ، بينما يأتي العود الكمبودي بالمرتبة الثانية ..

وهو المنتشر أكثر حاليا :

إضافة للعود الإندونيسي ـ:

ويتميز بانتشار رائحته في أرجاء المكان ، ثم تأتي في مراتب مختلفة أنواع :

البورمي والتايلندي والماليزي وال لاوسي .

وعدد من مشتقات العود من خليج حوض البنغال .

ومن المواد المستخدمة في الخلطات ؛ مادة الزباد الطبيعي الأفريقي وهي :

على بعض الروايات تستخرج من قطط برية وحشية خاصة ، وتستعمل في الخلطات القوية وتظل رائحتها لمدة أسبوع ،.

وهناك أيضا .

مسك الغزال :

المستخرج من غزال المسك المنتشر في سفوح الهملايا :

وهو بلون بني فاتح وذو رائحة عطرة.

كما يتربع العنبر على رأس مواد الخلطات الشرقية ؟

بأنواعه المتعددة :

كالعنبر العربي وعنبر الزرق :

المستخرج من حوت خاص :

وهو غالي السعر ، وتقارب التولة منه سعر العود حيث تبلغ 1500 درهم تقريباً،

إضافة لمواد عطرية أخرى،

أما ما يجعل الخلطة غالية في السعر،

فهي مواد : دهن العود الهندي، عنبر الزرق ، وورد الطائفي الذي يعتبر من أندر المواد العطرية الطبيعية.

- الموردين :

- يمكنك التعرف على اسعار العود والموردين والشراء فى مصر

من خلال موقع سوق .

- وايضا من خلال موقع على بابا الصيني ,,

- ومحلات حامل العود والمسك

وفى دبي

سوق العطور :

حيث يقع سوق العطور في شارع سكة الخيل في ديرة في دبي ،

وهو يقع بالقرب من سوق الذهب ،

ويحتوى على الكثير من المتاجر والمحلات

التي تكون متخصصة في بيع أكثر أنواع العطور جودة ، كما أنه يمكننا الحصول منه على الكثير من أنواع العطور العربية أو العطور الفرنسية المختلفة ، كما أنه يتواجد به البدورات والأحجار الكريمة والزيوت والبخور وغيرها العديد من البضائع الأخرى التي تباع به بالجملة .

متاجر سويس أربيان :

تركز العطور سويس أربيان على أن توضع على الأماكن الخاصة بالنبض دون الحاجة إلى رشها لأنها شديدة التركيز، وهنالك نوع أخر أصبح رائجا بالفترة الأخيرة ألا وهو عطر كشيخة الذي اختلط ما بين أنواع مختلفة من الروائح وهي العود ، والبخور، والزعفران ، مع لمسات من المسك لذا من المؤكد أن رائحته ستكون حادة بشكل كبير ولكنها تقليدية بالنسبة لأهالي دبي .

- وأن أهم الدول المصدرة لطيب العود :

هي دولة إندونيسيا أولا، ومن ثم كل من ماليزيا والهند ، وتعد السوق السعودية من أكثر أسواق العالم

استهلاكا لطيب العود ،

العود والمسك والبخور

- إلا أن ارتفاع عمليات الغش في مثل هذا القطاع بات يمثل :

نقطة تحدٍ أمام الشركات والمصانع الكبرى

الموجودة في هذه السوق ، وسط مطالبة بضرورة إيجاد لجنة تجارية تخدم القطاع وتنظم آلياته،

وترفع من معدلات التوعية ?

حول طرق الغش المتبعة في سوق العود والعطور .

وأكد طارق المسلم ، رئيس شركة : عالم الصفوة :

أن طلب السعوديين على العود يمثل جزءا رئيسا من :

العادات والتقاليد التي يتميزون بها ،

حتى إن الأجانب المقيمين في المملكة تأثروا :

بهذه العادات والتقاليد المميزة ،

وأصبحوا من أهم مستهلكي طيب العود في السوق السعودية :

خلال الفترة الحالية .

وأكد أحمد الخالدي ، وهو مستثمر في قطاع التجزئة والعود والعطور ،

أن أسعار طيب العود خلال العام الحالي شهدت :

ارتفاعات ملحوظة بسبب بعض أنواع العود الفاخرة ، وقال : وهنالك أنواع أخرى بأسعار متدنية ،

ولكن المستهلك الذي يبحث عن مثل هذه الأنواع يستهدف التوفير ،

مع العلم أنها أنواع رديئة وتعد ذات تكاليف قليلة جدا