فريدا كاهلو

المرأه الاكثر معاناه و الاكثر قوه  فريدا كاهلو , ولدت كاهلو في احد ضواحي المكسيك في منزل عائله في 6 يوليو 1907 م و توفيت في 17 يوليو 1954 م و بين هذا و ذاك 47 عاما من المعاناه و الفن ايضا اللذي ظل خالدا حتي يومنا هذا و جعلها مثلا اعلي لكثير من الاجيال ....بدات معاناه كاهلو في سن السادسه من عمرها عندما اصيبت بالشلل و اصبحت طريحة فراشها لمده تسعة اشهر و قد اثر هذا المرض في قدمها اليمني و اصبحت هذه القدم انحل بشكل ملحوظ عن القدم الاخري و علي الرغم من شفائها من هذا المرض الا انه اثر عليها حتي بعد ذلك بسبب الفرق الملحوظ بين قدميها فظلت كاهلو ترتدي التنانير الطويله لتخفي هذا الفرق . و لكن والد كاهلو كان بمثابة عرابتها السحريه الذي لم يتركها ابدا و ظل اول و اكبر داعم لها حتي يوم وفاته . دعم كاهلو لتمارس اشكال متعدده من الرياضه مثل كره القدم , السباحه و المصارعه . و الذي كان شيئا غير مالوفا لفتاه في هذا الوقت . لم تكن هذه اخر معاناه كاهلو !!! 

في شهر سبتمبر من عام 1922 م سافرت كاهلو مع قائد مجموعه من الطلاب الذين تجمعهم مجموعه من الاراء السياسيه و الفكريه و هو الشخص الذي كانت كاهلو واقعه في حبه و لكن في هذه الرحله تعرضت الحافله التي كانت بها كاهلو لحادث ماساوي حيث اصدمت الحافه بعربه ترام , ادي ذلك الي اصابت فريدا كاهلو بجروح خطيره ادت الي تمزق في العمود الفقري و الحوض !! و ترك هذا الما كبيرا جسديا و نفسيا . 

و في عام 1950 م بدات حالة كاهلو تسوء اكثر فتم تشخيص حالتها في هذه السنه بغرغرينا في القدم اليمني و لمره اخري ظلت كاهلو طريحة فراشها لمده 9 اشهر و اضطرت لاجراء جراحات متعدده و مع كل هذا الصمود استمرت كاهلو في عملها و في لوحاتها . 


و بعده عدة شهور علي اجراء عمليه جراحيه اخري تم افتتاح معرض خاص بها عام 1953 م حضرت كاهلو الي معرضها بسياره اسعاف و رحبت بنفسها بالجميع و احتفلت في الاستديو الخاص بها . توفت فريدا كاهلو في السابع و الاربعين في منزلها الازرق و هذا باختصار بعض من معاناه فريدا التي واجهتها في حياتها نهينا عن معاناتها الاكبر مع زوجها الرسام المكسيكي الشهير دييغو ريفيرا و التي من الممكن ان نتطرق لها في مقاله اخري . (العظيمه فريدا كالو ) 

بعض من اقوال فريدا كاهلو الشهيره 

1/اقدام لماذا اريدهم اذا كان لدي اجنحه تطير

  2/اذا كنت تتصرف كأنك تعرف ما تفعله , فيمكنك فعل ما تريد 

  3/ الشئ الوحيد الذي لدي هو انني بدأت اعتاد علي المعاناه 

4/لقد عانيت من حادثين خطرين في حياتي , احدهما دفعني احد الاتوبيسات الي الارض ,و الاخر هو دييغو ,كان دييغو الاسوء بكثير

( اهم لوحات فريدا كاهلو ) 

1/ لوحه self-portrait in a velvet dress ,1926 في هذه اللوحه رسمت فريدا نفسها في لباس مخملي , كانها أميرة استخدمت اللوحه كرمز للحب لاستعاده الموده من حبيبها ( دييغو ) عندما بدأت علاقتهما تتغير , و كتبت رساله له , و وعدت فيها بانها ستكون شخصا أفضل 

.2/ the two fridas ,1939 من اشهر و اهم اللوحات لفريدا ,انتهت منها بعد وقت قصير من طلاقها مع دييغو , و فيها نري شخصيتين مختلفتين لفريدا , واحده ترتدي زيا مكسيكيا تقليديا مع قلبها المكسو , بينما الاخري تجلس في فستان عصري , اعرابا عن اليأس و الوحده التي تعرضت لها بعد انفصالها عن دييغو . رسمت قلوب الشخصيتين مرئيتين , يقطر دم فريدا اليسري علي ثوبها الابيض .و كانه سيظل ينزف حتي الموت .بينما السماء عاصفه بالغيوم كدلاله علي الاضطراب الداخلي لفريدا 

( افلام سيره ذاتيه لفريدا كاهلو ) هناك العديد من الافلام التي تقص حياة كاهلو و لكن من اهم هذه الافلام فيلم بعنوان ( frida )  و هو فيلم سينمائي من انتاج عام 2002 لشركه وارنر برذارز , رشح الفيلم لنيل جائزه اوسكار أفضل ممثله سنمائية و فازت بها الممثله (سلمي حايك) الفيلم من اخراج ( المخرجه جوليا تيمور ) و هو رابع افلامها و قد صور هذا الفيلم في الموطن الاصلي ل فريدا كاهلو في (المكسيك ) و قد صور باللغتين الاسبانيه و الانجليزيه