ساعات كده يبقى جواك طاقه كلام كبيرة وحاجات كتير محتاج تحكي عنها وتقولها، يمكن ما تكونش حاجات مهمه ولا مترتبه ولا هضيف ليك او لغيرك حاجه...

ممكن يبقى كلام فارغ بس في احتمال انه يبقى مهم،

يمكن تندم لو قولته بس جايز برده ترتاح بعدها

لما بتبقى عايز تحكي انت مش محتاج حد يحلل كلامك ولا يحكم عليك من خلاله

انت بتبقى عايز تسكت من جواك فمحتاح تخرج كل الدوشه والكركبه اللي حاسس بيها وبس

واحنا في الزمن ده قليل لو لقيت الناس اللي تستوعب كل هذه العشوائية اللي جواك

عشان كده كتير بيلجأ إنه يسكت لأنه عارف إنه لو اتكلم مش هيتفهم ولا هيستوعب (ضمة على الياء لو سمحتوا 😌)

وبالتالي كلنا بلا استثناء تعبانين من جوانا، الاكتئاب ما بقاش حاله نادرة بالعكس الكل بيعاني منه بدرجات متفاوته، ومحدش يقول الاكتئاب قلة إيمان (عشان إيمان فيها اللي مكفيها ومش ناقصه هبد 🤦😂)

احنا في زمن تقيل أوي.. تقيل في سرعته وفي أحداثه وفي ابتلاءته وفي ناسه وفي كل تفاصيله وده وصف للزمن مش سب للدهر والعياذوا بالله

اشطر ما فينا واللي قادر لسه يرسم القوة ويتصنع الضحكة والايجابية هو من اكتر الناس اللي بتعاني وما تستغربش لو لقيته بيقرر ينهي حياته في لحظه واظن شفنا ناس كده كتير كانوا مصدر ايجابيه وتفاؤل لكل اللي حواليهم وصحينا على خبر انتحارهم بدون مانحس بيهم

المطلوب بقى بعد كل الرغي ده... إن احنا نرجع نتعلم الرحمة واللطف بنفسنا وبالاخرين ، اللي يقدر يساعد حد ما يتأخرش

واللي يقدر يسمع حد يسمعه كما ينبغي ويعتبر وقته وطاقته اللي بيستخدمهم نوع من الصدقة عن النفس ويعملها بحب وإحسان

والله العظيم الدنيا بتخلص في طرفة عين والله العظيم الموت ما بقاش محتاج اسباب ومقدمات طويلة عشان يخطفنا اويخطف حد من حوالينا

النفس اللي بيخرج محدش ضامن انه يدخل تاني ولا في اي حاجه ممكن نقدمها غير شوية الرحمة واللطف اللي ممكن يكونوا سبب في زوال هم إنسان

وأخير ربنا يلطف بينا وبأحوالنا وبقلوبنا المتعبه