لطالما سمعت هذه الجملة آلاف المرات.."لو كنت مكانك لفعلت.."

لو كنت مكانك لإخترت أفضل منك، لأصبح لدي أفضل ما عندك، لحققت ما لم تحققه، وفعلت ما لم تقدر على فعله، لاتخذت بعض الأمور بجدية أكثر، لكنت في مكانة أكبر وأعلى من مكانتك.

ما اتخذت بعض الأحزان بجدية هكذا، ما كانت حطمتني بهذا الشكل المبالغ فيه، ما أسقطتني وما دفعتني لتبديل أحلامي، لاتخذتها دفعة لأُصبح أقوى أفضل أنضج.

لو كنت مكانك لأصبحت أفكر أكثر، وأتكلم بحدود في بعض المواقف، لصمت أكثر، وتحدثت حين استدعى الأمر حديثا.

لعجلت للتخطيط قبل البدء بأي خطوة، والتفكير العميق قبل التنفيذ في أبسط الأشياء وأعظمها.

لكنت أكثر حكمة، وهدوء، وحذر، لكنت أكثر جرأة وشجاعة، ما سكن الخوف أعماقي، ولا تزعزت قوتي.

ما بكيت لأبسط الأشياء، وحافظت على دموعي لأعظم الأمور، وأشدها ألما..لإتخذت الحلم، وانتزعته من أفكاري لأحققه في أرض الواقع.. لأعيش فيه، وألمسه بيدي، وأتنعم داخل حلمي.

لو كنت يوما مكانك لكنت أفضل، أكثر حكمة، أقوى.

وكان كل هذا الحديث مجرد عبث، أتحدث به لعجز أصاب قلبي، لعين فارغة، وقلب بلا رحمة..

وحين وضعت في مكان أقل مما كنت أراه بعيني من بعيد ما استطعت أن أفعل نصف ما تحدثت به..واكتشفت في نهاية الأمر أن الحديث سهل خروجه في كلام مسترسل، ولكن يشق تنفيذه، والرؤية من بعيد معتمة، والدخول في التفاصيل يشوش الرؤية..

لا تعيب غيرك فتقع في عيبه بلا إدراك منك، بكامل ضعفك، وبلا اختيار مسبق.

Fatimzahrae❤