صاحبة القلم الراقى والوصف الرائع الذى سيحملك إلى داخل صفحات الرواية. 

الفصحى الراقية الخالية من الكلمات المعقدة والأفكار المختلفة عن المعتاد والرقى فى المشاهد كل ذلك ستجده لدى قلم متميز تملكه الرائعة

الكاتبة راندة عادل 

دعونا نتعرف على الكاتبة  راندة عادل عن قرب 

مواليد محافظة الغربية بطنطا.. مقيمة بالقاهرة

حاصلة على ليسانس حقوق

بدأت الكتابة من 2015 استغرقت سنة لم تقم بنشر شيء مما كتبته..

أول مشوارها الكتابي كان القصص القصيرة والمشاهد حتى تطور الأمر الى الروايات القصيرة ثم إلى الروايات الطويلة..

لها من الأعمال الالكترونية ما يقارب 22 عمل

بالإضافة لروايتين ورقي

الأولى باسم خليلة الملك آرثر إصدار دار نشر بيوند للنشر والتوزيع والترجمة..

والثانية باسم لعنة مَليحة إصدار دار نشر الدار المصرية السودانية الإماراتية للنشر والتوزيع.

بالإضافة لقصتين في كتاب مجمع

الأولى بإسم زيتون مُدنس في كتاب بعنوان غيث وقصفة زيتون

والثانية بإسم ولك في القلب مستقر في كتاب بعنوان نسائمك يا لحر مالحة

وكلاهما إصدار دار دريم بن للنشر والتوزيع

بداية معرفتى بها من خلال أعمالها الالكترونية والتى لاقت استحسان كبير لدى الكثير من القراء وأخص بالذكر نوڤيلا أراك بقلبى والتى أحببتها كثيرا وقدمت لها مراجعة مصورة على قناتى كل أسبوع رواية ...

الكاتبة راندة عادل لها قلم مميز يستحق إلقاء الضوء عليه وأتمنى لها النجاح والتوفيق دائما ...