22.11.2021
21:36
أهــلا يا قلمــي 

أمسككَ الان و روحــي تفيض بالمشاعــر ،إنــي منهــكة  الجســد وما بروحي تلتهبُ ، تطالبــني بقسطٍ من الراحــة ،فلا اطاوعهـا بمسعاهــا ، لي بالدنيا اناس تتقاذف بهم الرياحُ شمالًا يمينًا ، ارواحهــم ثقيــلة حملتْ اكــوامًا من الهمــوم ، عساهــم بخيــر مهما بلــغت الشداد ، عساهمـ لا يستــســلمــون ولا يرهــقون نفسهــم بأحاســيسهــم الهائج كأمواج البحــر ليلًا .

 نسيت أن أخبـركَ بأني مثلــهم ولكن قلبــي ملأه الايـمان ، تـركــتُ الحــزن تحاكيــه دمــوعي ، تركتُ الغضــب ترويــه عيــوني ، تركتُ للفــرحة ابتســامة تظهــرها ، تركتُ للهـموم جسدًا منهكًا ، تركتُ لتلك الاحــلام وسادة طــريـة .

لم تصــرخُ يا قلــمي رغم أنه ليــس هنالك مستمعٌ ! لن ينجدني أحدهــم ، فلأنــي وعدتُ نفــسي بأن لا أرجــو أحدًا البــقاء فر الجميــع هاربين ، اسألكَ يا قمــري المقــوس : هل لأرواح أحبــتي أن تســكنها السكيــنة لبرهــةٍ ؟ فإني لأرى وجــوههــم البــشوشــة قد اضحتْ كلـحةً . 

هناك خــلف وقفــتهم قلبًا يبكــي و عــيون تشكي ، تطلب الصــمود والتمــاسك ، ولكــن بقي القليل ليــنهاروا  ، وهنــاك في بالي سؤالٌ : كيــف لي أنا أن اصمد إذ رأيـتهم ينــهارون امامي وإني لمكــتوفة الايادي ؟ 

سيــمضي كل حلوٍ ومرٍ ، سيمــر اليــوم مهمــا بلغتْ احـــداثهُ ، سنـستــيقظ غدًا إذ كتب لنـا العيـش ، لن نــوقف الزمــن ببكاءنـا ولكــننا نوقف فرحــة صديــقنـا ، لن نوقف الوقت بل سنــجعل صديقــنا يشاركـنا الكأس العلــقم .

يــتوقف زمــاني الان لأجــد معــظم من حــولي مريض "عافاهـم الله " ، لأجد نفســي مريضـة مثلــهم ولكن ما عساي افعـل غير اقنـاع نفسي بأن الضحكــات هي من تشفينـي ،وتلك الدعــوات من اصدقاءي هي من تطلب من ربي أن يشفيني ، ولنا اجمعيــن ربٌ رحيــم  .

بقـــلم : وردة تنــاثر عبيــرها.