23.11.2021

21:40
اهــلا قلمــي 

نعم ايهــا القــلم اني أكتب بك لأخيط جروحي ، لا اعلم ما بال الحزن يعم المكــان ، تصمت صرخات روحي ، لأسمع روحًا أخرى تصرخ ، تطالبـني بأن أجعل السكـينة عنوانًا بهـا ، أي روحٍ تلك التي تحاول ارهاق نفسـها ، تحاول أن تقذف بنفســها نحو الهـلاك ،رفقًا بنفـسك يا من تظن أن القبر مكانٌ به ستجد السكيــنة .

اواسي نفسي يا قلمي فلا احد بجانبي يريد مصاحبـتي وانا ابـكي ، فليصمت انين الارواح المتألمــة ! ضاعتْ احلامــنا هنا وتناثرت هناك وهناك ، ما يزال عالمـنا حيًا ولكن الحطام يملأه ، تجرحني بكــلامٍ واحاول أصلاح المقصـود بطريقي " كان يقصد ذاك بالطبع لم يقصد ذاك " ، نعــم نصلح المقـصود لننعم بقلبٍ افضلٍ ،فإذ ظننا بالجميع سوءً سيمتلئ قلبـنا بالسـواد .

اصبح قلبهُ مليء بالسحــاب ،بالغيـوم الرماديــة التي تخفي شمس ضحكتهُ خلفـها ، أقنعهُ بأن الشمس ستشرق من جديد فيفضل القبر على تقبل واقعه ، ما عساكِ يا شمس ضحكته تفعليــن؟ فلتشـرقي ،فأنه بحـاجتكِ ، بحاجــة لجمال ضحكته وبحاجة لدفئ احاسيسه ، انه مرهق العيــون ،كلح الوجه ، بالـه مـشغــول وعقلـهُ مليء بالتساؤلات .

ما بال الحزن يعمر بقلـوبنـا ؟ 

ترانا نضحك وبعد لحظات قليلةٍ ننهار من كثر الالــم ، من فرط الدمـوع ، من الظلم الذي نعيشه والمعاناة التي قد ارهقت تفكيـرنا. 

البعد عن الله ، نبتعد قليلًا عن الله عز وجل ليـذكرنا به ، ليرسل إلنا بلاءً لنعد له تائبين ، وانه لغفور رحيـم .

بقلـــــــــــــم: وردة تنــاثر عبيـــــــرها .