في رحلة التعرف على الله و عند تفعيل هذه النية يفتح الله لك أبواب المعرفة فيجعلك تبحث عن نفسك أولا تتوغل في أعماقك لترى الله من خلالك .

 تبدأ في التساؤل من أنا ؟ مما تتركب روحي تلك الموصولة بالله . تفك الشيفرات و الرموز واحدة تلو الاخرى لتجد مركبا تتركز عليه تنفض الغبار عنه لتعرف ماهيته الا وهو المبادئ و القيم تتفكر في الكلمتين هل تؤديان إلى نفس المعنى مبادئ = قيم !!  الحقيقة لا طبعا .

 فما هي المبادئ إذا ؟؟ 

المبدأ هو الاساس الذي إتفقت عليه الانسانية باختلاف عقلياتها و أديانها في التعامل مع بعضها و ماركز عليه ديننا الاسلامي الحنيف من صدق و إخلاص و غير ذلك .

أما القيمة فهي أساس شخصي تفضيلي مثل التعلم، الحب، المال يختلف ترتيبها من شخص لاخر. 

 هنا نلاحظ الرابط القوي بين القيمة والمبدأ الا وهو خضوع القيمة للمبدأ و احتواء المبدأ للقيمة .

هذا الفهم يؤدي حقيقة لترتيب قيمنا مما يؤدي بالضروة لترتيب ذواتنا نتيجة لذلك فهم انفسنا فمثلا انا أستطيع أن أنفق مالي كله أو معظمه على الدورات و الكتب دلالة على ان قيمة العلم عندي أهم من المال يراني آخر بعين التبذير لأن قيمة جمع المال لديه أهم من قيمة العلم إذن نصل هنا الى أن ترتيب القيم يجعلنا نفهم إختلاف الاخر أيضا ، نحترم وجهة نظره ،  نتقبله و نتعايش معه بما أننا لدينا نفس المبادئ .